• الدقهلية .ميت غمر .صهرجت الصغرى
  • 0504339759 - 01000170750
  • info@payerservice.com
الجرذ المتسلق



الجرذ المتسلق
Class: Mammalia
Order: Rodentia
Phylum: Chordata
Family: Muridae
Genus: Rattus
Species: R. rattus



نبذة مختصرة



ينتشر هذا النوع من القوارض من منطقة جنوب شرق آسيا تم من الهند الى منطقة الخليج العربى وحوض البحر الابيض المتوسط حتى أوربا خلال العصور الوسطى ومن ثم انتقلت من أوربا لتغزو أمريكا مع رحلات الاستكشاف الاولى ولذا يسمى جرذ البواخر وله قدرة فائقة على المتسلق والتوازن بفعل خواص جسمه الاسطوانى وطول الذيل هناك ثلاثه تحت نوع تتدرج تحت اسماء Rattus rattus كالتالي الجرذ الأسود Black rat
ينتشر الجرذ الأسود فى جميع بقاع العالم يزن الحيوان الكامل بين 100 – 227 جم الذيل طويل ورفيع (14 – 22 سم) حيث يزيد فى طوله عن طول الجسم والرأس مجتمعة يغطى الجسم بالشعر حيث هناك ثلاثة الوان رئيسية
الداكن: Dark phase لون الشعر على الظهر والبطن والجوانب قائم مثل R. rattus rattus L البنـــــى: Brown phase لون الظهر بنى ولون الجوانب والبطن مبيض اومصفر مثل جرذى النخيل R. rattus frugicorus Rafinesque
وينتشر هذا النوع تقريبا فى مناطق توزيع الجرذ النرويجى الا انه يبتعد عن المناطق الرطبة الساحليه فلذا يلاحظ فى المناطق الجافة ويفضل السقوف والطوابق العليا للبنايات ومخازن الحبوب وله قدرة للتسلق تمكنه من الهروب عن الأعداء ولذلك يسمى أحيانا جرذى السقوف، وفى حالة انتشارة فى الحقول فإنه يفضل المواقع القريبة من الأشجار ليسغلها محلا لتوالده ويتغذى هذا القارض بشكل أساسى على غذاء من مصدر نباتى ولقد سجل فى مصر كمشكلة على اشجار الحمضيات والرمان والنخيل حيث يتغذى على الثمار ويقرض شماريخ العذوق ويحضر فى السيقان
يتخذ الجرذ المتسلق عادة عدة زوجات على درجة كبيرة من الخصوبة ويبلغ عدد الأجنة ما بين 4 – 12 جنينا وقد وجد 16 جنينا فى حالات نادرة تبعا لتوفر الغذاء وتبلغ مدة النضج الجنسى 68 يوما وتبلغ فترة الحمل من 20 – 22 يوما ومن المقدر ان الانثى تضع ما بين 6 – 8 بطون خلال فترة حياتها ويصل عدد الأجنة المتوسط الى 33 جرذا سنويا للأنثى الواحدة
ويغلب على غذائه المصادر النباتية حيث يفضل الفواكه والخضروات ويعيش عادة فى حدائق الفاكهة ومزارع النخيل وحقول الخضروات الحبوب والمنازل ويفضل المناطق العالية عكس الجرذ النرويجى وجحورة ولكن أقل عناية فى البناء وغير عميقة وذات مداخل وبعيدة عن المياه، كما توجد أعشاشه فى الأسطح والأشجار


إعداد
مهندس /محمد عبد القادر هلال
استشاري آفات الصحة العامة