• الدقهلية .ميت غمر .صهرجت الصغرى
  • 0504339759 - 01000170750
  • info@payerservice.com
عرض عيد الام تخلص من حشرات المطبخ بدون ازعاج وتلوث المبيدات باستخدام الجيل
بداية العرض من ١٠ مارس الي ١٠ ابريل
قيمة تكلفة الشقة ١٠٠٠ جنيه وشقة ست الحبايب مجانا
العرس



العرس
Phylum: Chordata
Class: Mammalia
Order: Carniformia
Family: Mustelidae
Genus : Mustela
Species: M. ermine, M. subpalmata



نبذة مختصرة

العرس هي حيوان ثدي آكل للحوم، ويتراوح طول العرسة من 15 – 35 سم، وطرف ذيل أسود، تعيش في مصر وشرق البحر الأبيض المتوسط وأوروبا، ومن انواعها عرسة المنازل وابن عرس والعرسة المصرية وعرسة الماء.


الوصف العام


تتبع العرسة الفصيلة العرسية «رتبة اللواحم»، تتميز العرسة بأجسام رشيقة نحيفة ومرنه وهو حيوان نشط جداً، خطواته سريعة، ويبلغ طوله 20 سنتيمتر، للذنب منها 4 سم والجسم مستطيل ممشوق لدرجة كبيرة، ولا يكاد يختلف سمكه من الرأس إلى مؤخر الجسم، والأطراف بادية القصر نحيفة، وبين الأصابع شعر، وهي مزودة بمخالب رقيقة مدببة حادة، والذنب قصير بسبياً ينحف تدريجياً من القاعدة حتى الطرف، والأنف كليل في وسطه شق مستطيل والأذن عريضة مستديرة، والعين صغيرة ولكنها قوية، والفراء متوسط الطول أملس يكسو البدن كله وتوجد أمام العين وفوقها شوارب، ولون الشعر بني محمر قليلاً ولون حافة الشفة العليا والأجزاء السفلى أبيض.

وللعرسة في معظم الأحوال فرو على ظهرها وجوانبها مائل للون البني، أو البني المائل للحمرة، أو البني المائل للصفرة، في حين أن لها فروا على أجزائه السفلية، لونه أبيض أو مائل للصفرة أو السمرة وأما في الشتاء فإن فرو العرسة التي تعيش في الأجواء الآسيوية يتحول إلى اللون الأبيض فيما عدا ذيله الذي يكون منقّطًا بالأسود، ويوفر اللون الأبيض تمويها في الجليد، أما الذيل المنقط بالأسود فقد يلفت نظر المهاجمين المفترسين مثل الطيور الجارحة، ويجعل المهاجم يُخطئ الهدف.



التغذية والسلوك


يخرج عادة في الليل للبحث عن غذائه وقد يخرج بالنهار أيضاً، وبالرغم من أن هذه الحيوانات هي أصغر أنواع اللواحم، فهي بالغة الجرأة مقدامة غير هيابة، حيث تهاجم الثدييات الصغيرة بجرأة، وللعرسة حاسّة شم قوية وحاسة بصر حادة، ولها قوة تثير العجب بالنسبة لحجمها حيث تفترس الفئران والسناجب، وهيتعض الفريسة عادةً في رقبتها أو في أسفل الجمجمة وتأكل كذلك ديدان الأرض والحشرات والضفادع والسحالي والأرانب والذُّباب والحيّات والطيور، وجسما النحيل يمكنّها من أن تنفذ بسهولة إلى جحور الفئران وشقوق الصخور وأعشاش السناجب وكثيرًا ما تقوم العرسة باجتياح المزارع وتقتل من الدجاج أكثر مما تحتاج إليه من الطعام، ونتيجة لذلك يناصب كثير من المزارعين العرسة العداء رغم أنها تقضي على حشرات المزرعة. وقد جرت العادة على تسميتها في الريف المصري بـ«خناق الكتاكيت» لقدرتها الفائقة علي التخلص من أعداد كبيرة من الكتاكيت، فالعرسة الواحدة يمكنها امتصاص دماء أكثر من مائة كتكوت في اليوم، ولهذا فوجودها في الأماكن القريبة من مزارع الدواجن أو منازل الفلاحين يعد خسارة فادحة تلحق بأصحابها.

التكاثر

ليس لها فترة تزاوج محددة وتحمل الأنثى لمدة خمسة أسابيع، وتلد الأنثى في الغالب ما بين أربعة أو ثمانية من الصغار في المرة الواحدة، وفي السنوات التي تكون الفرائس فيها موفورة يكون لها مجموعتان من الصغار.


إعداد
مهندس /محمد عبد القادر هلال
استشاري آفات الصحة العامة